عن اللجنة

عن اللجنة
تم بحمد الله اطلاق موقع اللجنة الرسمي لرياضة الهجن في دولة قطر, ليعمل كبوابة الكترونية لهذه الرياضة بدعم من صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد ال ثاني امير البلاد المفدى, متضمن (نظام الريس) الذي يعد خدمة الكترونية فريدة تقدم لملاك الهجن. فأهلاً بكم في موقع اللجنة المنظمة لسباق الهجن
للمزيد
مهرجان سيف حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى 2017 -2018 
من 2018-4-14 إلى 2018-4-25
يوم الثلاثاء
17-4-2018
 
صباحية شحانية
مسائية شحانية
يوم الاربعاء
18-4-2018
 
صباحية شحانية
مسائية شحانية

أسئلة الجمهور

أسئلة اللجنة
أسئلة الطبيب
  1. في حال سقوط سن الجذاع من المطية، في أي فئة عمرية تصنف هذه المطية؟

    في حال سقوط سن الجذاع من المطية أو بروز جزء من سن الثنايا في المطية واصرار مالكها الأصلي ( مولدها ) على أنها في سن الجذاع، يطلب حضوره لأداء القسم أمام اللجنة بأن هذه المطية في سن الجذاع.

  2. متى تصنف الهجن من فئة المهجنات؟

    تبدأ نسبة التهجين في المطية من ١٠-٨٠٪ وفي حال وصول نسبة التهجين إلى ما يقارب ٨٠٪ يستدعى صاحب المطية الأصلي ( مولدها )، ويؤدي القسم أمام اللجنة بأن المطيه المشتبه فيها ليست من فئة السودانيات.


  1. تشكو هجن السباق من نوبات متعددة فى إرتفاع درجات حرارة الجسم , إذا فما هى العوامل التى تؤدى الى هذا الإرتفاع ؟

    حرارة الجسم هي المرآة التي تعكس لنا مدى قدرة الجسم فى الحفاظ التوازن لكمية الحرارة المتولدة و المفقودة داخل الجسم و يتم التحكم فى ذلك بواسطة منطقة معينة داخل الجهاز العصبى للكائن الحي . تتراوح درجة حرارة الجسم فى الإبل بين 36,5 و39,5 م وهذا ناتج عن قدرة الإبل للتكيف مع البيئة التي تعيش فيها و تختلف درجة حرارة جسم الإبل في فترة الصباح وعن تلك التى بعد الظهيرة أو فى الليل أوالنهار كما تنخفض الى 36 ــ 37 درجة في فترة الصباح وخاصة فى فصل الشتاء إضافة لما ذكر تتأثر حرارة الجسم عند الهجن فى حالات الإصابة بمسببات الأمراض التالية :-- 1/الباكتيريا مثل الإصابة بمرض النحاز و النحور و إلتهاب الضرع أو الحمى النزفية غيره 2/الفيروسات مثل الإصابة بمرض جدرى الإبل ( الباردة ) ومرض الكورونا 3/ الفطريات مثل القراع وبعض أنواع الفطريات التى تصيب أجهزة محددة من الجسم 4/ الطفيليات مثل الإصابة بطفيليات الدم كمرض الجفار أو الزمبور 5/ كما أن هنالك مسببات الأخرى مثل دخول مواد غريبة أو اصابة بعض أنسجة الجسم وتلفها لأى سبب آخر. * ينصح دائما بقياس درجة الحرارة عند الصباح أو قبيل مغيب الشمس * إرتفاع الحرارة أكثر من 42 درجة تعنى تدهور صحة الحيوان ويلاحظ سرعة دقات القلب والتنفس الإمتناع عن الأكل والشرب وقد تظهر أعراض الجفاف كما أن الإنخفاض دون المستوى الطبيعى لحرارة الجسم هو مؤشر خطر على الحياة . * إنخفاض الحرارة دون المعدل الطبيعى تؤدى الى ظهور أعراض مثل الخمول والإختلال فى المشى والحركة .

  2. ما هى أهمية النحاس فى الجسم وماهى أسباب النقص الذى نراه فى عدد كبير من هجن السباق ؟

    يدخل عنصر النحاس فى كثير من الإنزيمات التي تدخل فى العمليات الحيوية التى تعتمد على الأوكسيجين ضمن أنسجة الجسم المختلفة وعمليات إستقلاب العناصر الغذائية (الأيض) 1/يقوم النحاس بدور العامل المساعد في عملية بناء الهيموجلوبين و يؤدى نقصه الى فقر الدم وما يترتب على ذلك مثل الهزال والضعف العام .إنخفاض الخصوبة . والنمو البطئ للحيران .تغيير لون الوبر ويتخذ لونا صدئا 2/تتراوح نسبته الطبيعية فى بلازما ألإبل بين 70 إلى 120 ملغ 3/ يحافظ على قوة العظام وبنيتها و نقصه يسبب مرض لين العظام وخاصة في الأعمار الصغيرة 4/ كما أن له دور هام فى صحة الجهاز العصبى النقص الأولي للنحاس يكون نتيجة للنقص في الأعلاف المقدمة للهجن أو نسبة للنقص فى التربة الفقيرة لعنصر النحاس النقص الثانوي نتيجة لرعى الإبل في تربة تحتوى على نسبة عالية من عناصر الموليبدينوم ,الكالسيوم ،الرصاص ’ الحديد و الخارصين يخزن النحا س فى الجسم داخل الأنسجة وبعض الأعضاء مثل الكبد والطحال والعظام والكلي العلاج والوقاية تحقن الإبل بدواء يحتوى على عنصر النحاس وهو متوفر وبأسما ء متعددة حقن النوق اللقح (الحوامل )خاصة في الأشهر الأخيرة من الحمل بعقار النحاس . تعطى الحيران جرعة من أدوية النحاس بعد الولادة مباشرة ثم تعطى جرعة كل ثلاثة أشهر